بالكمامة.. تجمهر فني كبير في وداع محمود ياسين

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 بالرغم من استمرار وجود وباء كورونا، وإجراءات الوقاية والتباعد الاجتماعي، امتلأت ساحات مراسم صلاة الجنازة على الفقيد محمود ياسين بعلامات فنية كبيرة بالإضافة إلى جماهيره ومحبيه؛ لمرافقة الراحل في لحظاته الدنيوية الاخيرة.

 وكان لوداع زوجته الفنانة شهيرة شكل مؤثر في جميع الحضور، إذ لم تتوقف عن البكاء منذ اللحظات الأولى لخروج جثمان الراحل من عربة الإسعاف حتى انتهاء مراسم الجنازة، بالإضافة إلى ابنتها الفنانة رانيا، وزوجها الفنان محمد رياض، الذي حمل نعش

الفقيد مع عمرو محمود ياسين.

حرص معظم الحضور  على ارتداء الكمامة وقناع الوجه الواقي، التزامًا بالإجراءات الوقائية، وتمت صلاة الجنازة في الساحة الكبيرة للمسجد نظرًا لعدد الحضور الكبير، وتقدم المصلين نجله الفنان عمرو محمود ياسين، والفنان حسين فهمي، وحرص على الحضور مبكرًا مجموعة بارزة من عمالقة الزمن الجميل الذين رافقوا محمود ياسين في مسيرته الفنية، أبرزهم "عزت العلايلي، رشوان توفيق،

محمود حميدة، جمال عبدالناصر، المخرج الكبير أحمد عبدالعزيز، نادية الجندي، لبلبة، دلال عبدالعزيز، إلهام شاهين، ميرفت أمين"، بالإضافة إلى "خالد النبوي، هاني سلامة، أحمد العوضي، أمير شاهين، أحمد السقا، دنيا".

ومن المقرر أن يقام العزاء غدًا الجمعة، في إحدى المناطق السكنية بمدينة الشيخ زايد، بعد إتمام مراسم دفنه في مقابر الأسرة بالفيوم.

 رحل الفقيد، صباح أمس الأربعاء، عن عمر يناهز الـ 79 عامًا، بد إصابته بإلتهاب رئوي حاد حسب ما أعلن نجله عمرو عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي الشهير "فيسبوك"، وتقام مراسم العزاء غدًا الجمعة في إحدى المناطق السكنية بالشيخ زايد.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق