أردوغان: لن أرحم المحتجين في تركيا.. وأرفض نصائح الغرب

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يستمر الطلاب الأتراك وأعضاء هيئة التدريس في جامعة بوجازجي في اسطنبول التركية، في الاحتجاجات على تعيين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في الأول من يناير الماضي، لأكاديمي له صلات بحزبه الحاكم كرئيس للجامعة، وطالبوا رئيس الجامعة مليح بولو بالتنحي والسماح للجامعة باختيار رئيسها.

وأدت بعض الاحتجاجات إلى اشتباكات مع الشرطة، مما أدى إلى اعتقال المئات على الرغم من إطلاق سراح معظم المعتقلين لاحقًا، وخرجت احتجاجات في العاصمة أنقرة وكذلك إزمير ومدن أخرى دعما لطلاب بوجازخي.

ورفض أردوغان الانتقادات والنصائح الأمريكية والأوروبية لطريقة تعامل حكومته مع المحتجين الطلاب، قائلا إنه ينبغي التركيز على الاحتجاجات العنيفة في بلدانهم بدلا من ذلك، كما تعهد بـ"عدم الرحمة" مع المتظاهرين الذين يلجأون للعنف، وكرر تصميمه على عدم السماح للمظاهرات بالتحول إلى احتجاجات جماهيرية مناهضة للحكومة مثل تلك التي هزت البلاد في عام 2013.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    168,057

  • تعافي

    131,211

  • وفيات

    9,512

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق