رغم الخلافات بينهما حول ليبيا.. مصر وتركيا ترحبان بانتخاب حكومة ليبية جديدة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

رحبت كل من مصر وتركيا والإمارات، بتوصل منتدي الحوار الليبي لتشكيل حكومة ليبية جديدة، رغم وجود العديد من الخلافات السياسية بين كل من مصر والإمارات من جانب وتركيا من جانب اخر، حول رؤيتهم لحل الازمة الليبية.

ترحيب مصري إماراتي

ورحبت الخارجية المصرية بنتائج التصويت على اختيار السلطة التنفيذية من قِبل ملتقى الحوار السياسي الليبي المنعقد اليوم في جنيف برعاية الأمم المتحدة، معرباً عن التطلع إلى العمل مع السلطة الليبية المؤقتة خلال الفترة القادمة وحتى تسليم السلطة إلى الحكومة المُنتخبة بعد الانتخابات المقررة في ٢٤ ديسمبر ٢٠٢١.

كما أشادت مصر في بيان لها اليوم بجهود الأمم المتحدة في رعاية العملية السياسية في ليبيا، داعياً الأشقاء الليبيين إلى الاستمرار في إعلاء المصلحة العليا لبلادهم، وكذلك كافة الأطراف الدولية والاقليمية إلى دعم هذا المسار السلمي لتسوية الأزمة بما يُسهم في استعادة الاستقرار في ليبيا ويفضي إلى وقف التدخلات الخارجية في شئونها وخروج كافة المقاتلين الأجانب وفرض سيادة ليبيا على أراضيها.

كما رحبت دولة الإمارات، يوم الجمعة، بتشكيل السلطة التنفيذية الليبية الجديدة، معربة عن أملها في أن تقود هذه الخطوة إلى تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية.

وأثنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، في بيان لها، على جهود الأمم المتحدة بشأن تشكيل سلطة تنفيذية جديدة، مؤكدة تعاون دولة الإمارات الكامل مع السلطة الجديدة بما يحقق الأمن والاستقرار والازدهار وتطلعات الشعب الليبي.

وأكدت الوزارة أن دولة الإمارات تتطلع إلى نجاح ما تبقى من مسارات برعاية بعثة الأمم المتحدة، معربة عن أملها في ان يدعم هذا الإنجاز الاستقرار في ربوع ليبيا، بما يحفظ سيادتها الوطنية ويحقق تطلعات شعبها.

ترحيب تركي

من جانبها قالت وزارة الخارجية التركية اليوم الجمعة إنها ترحب باختيار حكومة ليبية مؤقتة جديدة عبر محادثات ترعاها الأمم المتحدة وإنها ستواصل تقديم الدعم لحين إجراء انتخابات هذا العام.

وقالت الوزارة أيضا في بيان إن اختيار الحكومة المؤقتة فرصة كبيرة لإرساء الوحدة السياسية وحماية سيادة ليبيا واستقلالها ووحدة أراضيها.

ماذا حدث؟

واختار منتدى ليبيا بقيادة الأمم المتحدة اليوم الجمعة حكومة مؤقتة عن طريق التصويت يكون فيها محمد المنفي رئيسا للمجلس الرئاسي وعبدالحميد الدبيبة رئيسا للوزراء.

وفازت قائمتهما بتسعة وثلاثين صوتا مقابل 34 صوتا لمنافسيهما رئيس برلمان الشرق عقيلة صالح ووزير الداخلية المقيم في الغرب فتحي باشاغا لمنصب رئيس الوزراء.

وقالت ستيفاني وليامز القائمة بأعمال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا «بالنيابة عن الأمم المتحدة، يسعدني أن أشهد هذه اللحظة التاريخية».

وشهدت الساحة الليبية العام الماضي، توتر في العلاقات بين مصر والإمارات من جانب وتركيا من جانب اخر بعد تدخل الاخيرة عسكرياً في ليبيا لدعم حكومة الوفاق.

وأصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي تصريح شهير لمنع تقدم القوات التركية والميليشيات التابعة لها، في يوينو الماضي، قائلاً: «إن خط سرت والجفرة خط احمر».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    168,057

  • تعافي

    131,211

  • وفيات

    9,512

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق