ميلانيا ترامب: ابني أيضا أصيب بكورونا

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلنت زوجة الرئيس الأمريكي ميلانيا ترامب، الأربعاء، أن ابنها بارون البالغ من العمر 14 عاما أصيب بفيروس كورونا لكن لم تظهر عليه أعراض، وذلك بعد إصابة والديه بالفيروس.

وفي بيان بعنوان "تجربتي مع

كوفيد 19"، كتبت ترامب بعد أسبوعين على تشخيص إصابتها بالفيروس: "بالطبع، فكرت على الفور بابننا".

وأضافت السيدة الأولى الأميركية: "لقد شعرنا بارتياح كبير عندما أتت

نتيجة اختباره سلبية، لكن مخاوفي تجسدت عندما خضع للاختبار مرة أخرى وأتت النتيجة إيجابية".

وقالت ميلانيا: "هو لحسن الحظ مراهق قوي ولم تظهر عليه أعراض".

وأضافت أن نتائج فحوصه تحولت إلى سلبية، كما أعلنت أن نتائج فحوص كورونا التي أجريت لها جاءت سلبية أيضا.

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق