الإمارات: نطمح لشراكة استراتيجية راسخة مع اليونان

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

اتهم وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد دولا في المنطقة وجوارها بزعزعة الاستقرار الإقليمي، مؤكدا أن بلاده تسعى في هذا السياق إلى إقامة شراكة استراتيجية وطيدة مع اليونان.

وصرح الوزير الإماراتي خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده أمس الجمعة عقب اجتماع في أثينا مع نظيره اليوناني نيكوس دندياس: "نرى أن السياسات الخارجية التوسعية لدول في منطقتنا ومجاورة تشكل مصدرا مستمرا لعدم الاستقرار في المنطقة".

ولفت الوزير إلى وجود سعي مشترك لدى الإمارات واليونان إلى "ضمان السلام

في المنطقة وتحقيق الاستقرار الإقليمي"، مضيفا أن ذلك "يستوجب التعاون الوثيق بين البلدين لمعالجة النزاعات في المنطقة".

وثمن بن زايد دور أثينا الإيجابي في جهود دعم السلم والاستقرار الإقليميين، معربا عن طموح قيادة الإمارات واليونان المشترك إلى "تأسيس شراكة استراتيجية قائمة على أسس صلبة وراسخة من الصداقة والاحترام المتبادل الذي يمكن كلا الطرفين من تحقيق النمو".

ولفت الوزير إلى إمكانية امتداد هذه الشراكة إلى

مختلف القطاعات مثل التكنولوجيا والسياحة والتعليم والرعاية الصحية والخدمات والأمن الغذائي.

وأشار عميد الدبلوماسية الإماراتية إلى أن أبوظبي وأثينا استثمرتا خلال السنوات الماضية الكثير من الوقت والجهد في تطوير العلاقات بينهما، مشيدا بمستوى التعاون بين الدولتين في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية وغيرها.

وتطرق بن زايد إلى التعاون بين الإمارات واليونان في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف، محذرا من أن التهديد الذي يشكله التطرف يمثل "أمرا مقلقا إلى أقصى الحدود".

وأجرى وزير الخارجية الإماراتي أيضا في أثينا أمس محادثات مع رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، حيث بحثا طيفا واسعا من الملفات الإقليمية والدولية، بما في ذلك تطورات الأوضاع في شرق المتوسط.

أخبار ذات صلة

0 تعليق