وزير الخارجية الإماراتي: أي خيار غير السلام يعني الدمار

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال وزير الخارجية الإماراتى عبدالله بن زايد، إن أي خيار غير السلام يعني الدمار، مضيفا خلال كلمته، أثناء مراسم توقيع اتفاقية السلام في البيت الأبيض: شباب المنطقة يتطلعون ليكونوا جزءا من هذا الحراك الإنساني.

 

وقال خلال اجتماعه مع وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني،

ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو: "اتفاق السلام سيمكننا من من مساعدة الفلسطينيين أكثر"، مؤكدا على أن "اتفاق السلام سيغير الشرق الأوسط".

 

وأضاف "تؤمن الإمارات بالدور الإيجابي للولايات المتحدة في المنطقة".

 

وتابع "نعمل على مقاربة حضارية تفتح آفاق

السلام في العالم"، مشيرا إلى أنه "لم يكن توقيع الاتفاق ممكنا لولا جهود الرئيس ترمب".

 

وأشار إلى أن "شباب المنطقة يتطلعون ليكونوا جزءا من هذا الحراك الإنساني"، منوها إلى أن "أي خيار غير السلام يعني الدمار".

 

وقال عبد الله بن زايد: "نشكر نتنياهو على اختيار السلام ووقف ضم الأراضي الفلسطينية".

 

واستطرد: "الإمارات اليوم تمد يد السلام وتستقبل السلام".

أخبار ذات صلة

0 تعليق