فيليب موريس إنترناشونال تعلن عن تقدم في تسريع إنهاء التدخين

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

نشرت شركة فيليب موريس إنترناشيونال تقرير الشركة المتكامل حيث استعرضت عام كامل لأداء الشركة فيما يتعلق بالقضايا البيئية والاجتماعية والحوكمة، وتقدمها نحو هدفها المتمثل في توفير مستقبل خالٍ من الدخان، بما في ذلك طموح الشركة لتحويل أكثر من 40 مليون مدخن بالغ إلى منتجاتها الخالية من الدخان بحلول عام 2025، مع كون نصف العدد الإجمالي من الأشخاص من الدول غير الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وأن تمثل المنتجات الخالية من الدخان أكثر من 50 في المائة من إجمالي الإيرادات الصافية لشركة فيليب موريس إنترناشونال.

ومن أجل تعزيز تسريع تحول فيليب موريس إنترناشونال، قدمت الشركة هذا العام طموحين جديدين لعام 2025، مرتبطين بمقاييس تحويل أعمالها، وهما: أن تكون منتجاتها الخالية من الدخان متاحة في 100 سوق وألا تقل الإيرادات الصافية السنوية الآتية من منتجات «تجاوز النيكوتين» عن مليار دولار أميركي.

ويعرض التقرير المتكامل دراسات حالة عن المؤشرات المبكرة لتأثيرات منتجات فيليب موريس إنترناشونال الخالية من الدخان في الأسواق التي تتمتع فيها هذه المنتجات بحضور هادف.

وفي معرض الحديث عن هذا التقرير، قال ياتسيك أولتشاك، الرئيس التنفيذي لشركة فيليب موريس إنترناشونال: «أعتبر تقديم هذا التقرير مدعاة للفخر نظراً لما حققناه بالفعل في خمس سنوات فقط، مثل المنتجات الخالية من الدخان التي تمثل ربع إجمالي صافي إيراداتنا تقريباً في عام 2020، بعد أن كانت صفراً في الأساس في عام 2015. كما أنني أدرك بشكل تام حجم وأهمية العمل الهائل الذي ينتظرنا، ومما لا شك فيه أن أهدافنا الطموحة الجديدة تشير إلى ثقتنا في قدرتنا على إحداث تغيير هائل في مستقبل شركتنا على المدى الطويل».

وتابع: «نحن في فيليب موريس إنترناشونال نلتزم بالعمل كوسيلة للتغيير ومناصرة القيم الإيجابية، ونؤمن بأن الابتكار والشمولية هما المفتاح لحل التحديات التي تواجهنا، سواء كانت تتعلق بالحد من أضرار التبغ أو التأثير البيئي أو التأثير الاجتماعي. ونحن نهدف إلى خلق مستقبل مستدام يعود بالنفع على شركتنا ومساهمينا ومستهلكينا ومجتمعنا».

وأوضح تقرير فيليب موريس إنترناشونال المتكامل لعام 2020 كيف تخلق استراتيجية المؤسسة وحوكمتها وأدائها القيمة. ولعرض التأثير الحاصل، تقدم الشركة تقارير عن التقدم المحرز في مختلف المجالات البيئية والاجتماعية والحوكمة، بما في ذلك السعي لتحقيق خارطة الطريق الطموحة لعام 2025، المتمثلة في مجموعة من الأهداف التطلعية المتعلقة بجميع موضوعات المستوى 1 من تقييم الأهمية النسبية للاستدامة لشركة فيليب موريس إنترناشونال، بالإضافة إلى ذلك، يسلط التقرير الضوء على موضوعات الاستدامة الأكثر جوهرية بالنسبة لفيليب موريس إنترناشونال، بما في ذلك الآثار الصحية لمنتجات الشركة، ويصف كيف تعمل هذه الأخيرة من أجل البحث والتطوير وتسويق بدائل أفضل مدعومة علمياً لاستمرار التدخين لأولئك البالغين الذين لا يقلعون عن التدخين. ويتضمن أيضاً قسماً جديداً عن تحول أعمال الشركة- والذي يمتد إلى ما وراء تغيير المنتج.

ويوضح التقرير إيمان الشركة الراسخ بأن استراتيجية الاستدامة هي استراتيجية الشركات وأن القضايا البيئية والاجتماعية وقضايا الحوكمة هي قضايا الأعمال.
وإدراكاً منها للتحديات الصعبة التي عاشها العالم في العام الماضي، خصصت فيليب موريس إنترناشونال أقساماً في تقريرها المتكامل لإظهار كيفية تعاملها مع آثار جائحة كوفيد-19 والتعديلات التي تم إجراؤها استجابةً لذلك

وقال فاسيلس جاتسيليس، المدير العام لشركة فيليب موريس في مصر والمشرق العربى، معقبا على التقرير:«أنى افتخر بأن اكون جزئاً من التحول الطموح لشكرتنا التي تشمل عدة جوانب تلمس حياة المجتمع ككل وليس فقط مستهلكينا البالغين. وأنى على قناعة كاملة بأن بالتفان والمرونة للعاملين بشركة فيليب موريس الذين يستمرون في تحقيق نتائج إستثنائية وخصوصاً في ظل الظروف الحالية، أن شركة فيليب موريس سوف تنجح في أن تكون وسيلة للتغيير ومناصرة القيم الإيجابية كما وصفها ياتسيك أولتشاك، الرئيس التنفيذي لشركتنا».

يشار إلى أنه تم إعداد التقرير وفقاً لإطار إعداد التقارير المتكاملة ووفقاً لمعايير المبادرة العالمية لإعداد التقارير. وهو يتماشى مع مبادئ ومعايير الميثاق العالمي للأمم المتحدة، ويشير إلى المساهمات في أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة والأهداف المقابلة.

في 2 يونيو، قامت فيليب موريس إنترناشونال ببث عبر الإنترنت يركز على القضايا البيئية والاجتماعية وقضايا الحوكمة، حيث ستقدم الشركة خلاله نظرة متميّزة إضافية حول كيف يؤدي دمج الاستدامة عبر أعمالها إلى خلق قيمة لمساهميها وأصحاب المصلحة. كما ستنشر الشركة في الأسبوع القادم وثيقة عن النقاط الرئيسية للقضايا البيئية والاجتماعية وقضايا الحوكمة، والتي ستوفر ملخصاً تنفيذياً للتقرير المتكامل أكثر تركيزاً على البيانات وهذه الوثيقة سوف تكون متاحة على PMI.com/investor-relations.

فيليب موريس إنترناشيونال: تحقيق مستقبل خالٍ من الدخان
تتبوأ شركة فيليب موريس إنترناشيونال دوراً قيادياً في السعي لإحداث تحول حقيقي في صناعة التبغ في سبيل بناء مستقبل خالٍ من الدخان واستبدال السجائر في نهاية المطاف بمنتجات خالية من الدخان لصالح المدخنين البالغين الذين لا يودّون الإقلاع عن التدخين، وخلق قيمة أفضل للمجتمع والشركة ومساهميها. إن فيليب موريس إنترناشيونال هي شركة عالمية رائدة في مجال تصنيع وبيع السجائر وغيرها من المنتجات الخالية من الدخان، والأجهزة الإلكترونية وملحقاتها، إضافة إلى المنتجات التي تحتوي على النيكوتين في الأسواق الواقعة خارج الولايات المتحدة الأميركية. كذلك، فإن الشركة تقوم بشحن وبيع جهاز IQOS Platform 1 من خلال مجموعة «ألتريا» Altria الأميركيّة بموجب اتفاقية ترخيص حصرية، إذْ أجازت إدارة الغذاء والدواء الأميركية لشركة فيليب موريس إنترناشونال تسويق منتج IQOS، باعتباره من المنتجات معدلة المخاطر Modified Risk Tobacco Products))، كما اجتاز الاختبارات والتقييمات الشاملة قبل الطرح في السوق (PMTA)، وهو ما يجعل منه منتجاً مناسباً لتعزيز الصحة العامة. وتبني شركة فيليب موريس إنترناشونال مستقبلها على صنف جديد من المنتجات الخالية من الدخان والتي تشكّل خياراً أفضل من الاستمرار في التدخين التقليدي، رغم أنّها لا تخلو من المخاطر. ومن خلال تكريس القدرات متعددة التخصصات في تطوير المنتجات، وتوفير المرافق الحديثة والدراسات والبراهين العلمية، تهدف الشركة إلى توفير منتجات خالية من الدخان تلبي تفضيلات المدخنين وتتماشى مع المتطلبات التنظيمية الصارمة. وتضم مجموعة منتجات «آيكوس» IQOS الخالية من الدخان منتجات تسخين التبغ وبخار النيكوتين. واعتباراً من 31 مارس 2021، تشير تقديرات فيليب موريس إنترناشيونال إلى أن هناك حوالي 14 مليون مدخن بالغ حول العالم قد تحولوا إلى منتجات الشركة التي تعتمد تسخين التبغ بدلاً من حرقه، المتاحة للبيع في 66 سوقاً في مدن رئيسية أو على مستوى البلاد تحت العلامة التجارية «آيكوس» IQOS.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق