بقميص الفريق رقم 31.. أبريو ينهي مسيرته في مهد كرة القدم الأوروجوايانية

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في ملعب بلفيدير معقل فريق ليفربول بمدينة مونتيفيديو عاصمة أوروجواي، وهو الملعب الذي شهد أول مباراة ظهر فيها منتخب أوروجواي بقميص السماوي كُتب "كرة القدم الأوروجوايانية ولدت هنا. 15 أغسطس 1910".

واليوم سيكون اللقاء الختامي في مسيرة طويلة لـ واشنطن سيباستيان أبريو جالو.

يسدل الأوروجوياني سيباستيان أبريو الستار على مسيرته الكروية اليوم الجمعة بقميص نادي سود أمريكا الأوروجوياني (أي أمريكا الجنوبية)، واصفا الخطوة بأنها جاءت "في الوقت المناسب".

المهاجم المُلقب بـ "المجنون" يعد صاحب الرقم القياسي والمسجل في موسوعة جينيس بارتداء 31 قميصا مختلفا خلال مسيرته الاحترافية كلاعب كرة قدم.

وقال أبريو مهاجم فريق سود أمريكا لشبكة ESPN: "الجمعة سأترك كرة القدم، وسأسدل الستار ضد ليفربول".

وبدأ أبريو مسيرته الاحترافية بقميص ديفنسور الأوروجوياني في الرابع من يونيو 1995

وأضاف "بعد 26 عاما، اتخذت قرارا باقتناع واضح، مدركا أن هذه هي اللحظة المناسبة، إنه الوقت المناسب".

أبريو (44 عاما) خاض آخر 3 مباريات مع الفريق كبديل.

مسيرة أبريو بدأت عام 1995 وتنتهي اليوم، إذ ارتدى قميص ديفنسور الأوروجوياني ثم سان لورينزو الأرجنتيني.

وخاض تجربة احترافية في ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني بين 1998 وحتى 2004 تخللها الإعارة 7 مرات لأندية أبرزها جريميو البرازيلي وكروز أزول وكلوب أمريكا وتيكوس المكسيكي وناسيونال الأوروجوياني.

مسيرة أبريو تواصلت فارتدى قمصان ريفر بليت الأرجنتيني وأونال تيجيرس المكسيكي وبوتافوجو البرازيلي وروزاريو سنترال الأرجنتيني وأريس اليوناني والعديد في أمريكا الجنوبية والشمالية.

كما سبق له أن عمل كلاعب وكمدير فني في سانتا تيسلا في السلفادور وبوسطون ريفر في أوروجواي في الوقت ذاته.

على المستوى الدولي ارتدى قميص أوروجواي في 70 مباراة سجل 26 هدفا وحصد المركز الرابع في كأس العالم 2010، وفاز بلقب كوبا أمريكا 2011.

وتعد اللقطة الأشهر له بقميص السيلستي عندما سجل ركلة الترجيح الأخيرة في شباك غانا في ربع نهائي كأس العالم 2010 على طريقة بانينكا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق