تدشين مشروع دمج التنمية المستدامة للجامعات لإدارة التغيرات المناخية بتمويل أوروبي

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

افتتح الدكتور عبدالعزيز قنصوه، رئيس جامعة الإسكندرية، فعاليات مشروع «دمج أهداف التنمية المستدامة في الجامعات من أجل إدارة أفضل للتغيرات المناخية»، والممول من الاتحاد الأوروبي ضمن برنامج إيراسموس بلس (٢٠٢١ - ٢٠٢٤) بميزانية ١٥ مليون جنيه، وذلك عبر المنصة الإلكترونية، واستمرت أعماله على مدى اليومين الماضيين.

وقال «قنصوه»، إن جامعة الإسكندرية تقود المشروع والذي يضم ٧ شركاء آخرين، من الاتحاد الأوروبي وهم جامعة أفيرو بالبرتغال، وجامعة ساساري بإيطاليا، وجامعة فالنسيا بأسبانيا، والجامعة الأورومتوسطية من سلوفينيا، ومن مصر الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، وجامعة زويل، وجامعة هليوبوليس.

وأضاف أن المشروع يهدف إلى تعزيز قدرات الجامعات المصرية من ناحية التوعية بأهداف التنمية المستدامة لمنتسبي الجامعات، ودمج أهداف التنمية المستدامة في الخطط الاستراتيجية والسياسات الجامعية، وتحويل الجامعات إلى جامعات مستدامة بيئياً.

حضر الجلسة الافتتاحية الدكتور إسماعيل عبدالغفار، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، الدكتور عبدالحميد الزهيري، رئيس جامعة اليورو متوسطية، والدكتور محمود عبدربه القائم بعمل رئيس جامعة زويل، والدكتور علاء الدين رمضان مصطفي، نائب رئيس جامعة الإسكندرية السابق، رئيس المشروع، والدكتور أحمد الشاذلي مدير المشروع، وممثلي الجامعات الأوروبية المشاركة بالمشروع، والمهندس كريم حمدي، مدير مكتب الايراسموس بمصر.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    168,057

  • تعافي

    131,211

  • وفيات

    9,512

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق