بشار الأسد يستقبل وزير الخارجية الإيراني في ثاني زيارة رسمية له

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ووعد الوزير عبد اللهيان بمرحلة جديدة مع الحكومة السورية، مؤكّدا أن "بلاده دخلت مرحلة جديدة من العلاقات التجارية والاقتصادية مع سوريا"، وفقا لما نقله موقع قناة "السورية".

من جانب آخر، قال عبد اللهيان، خلال لقائه وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، إن "هناك المزيد من تطوير وتنمية العلاقات بين البلدين".

ووصف عبد اللهيان العلاقات بين بلاده وسوريا والعراق بأنها "علاقات استراتيجية". وأكد بأن "سوريا هي في الخط الأمامي للمقاومة".

كما وعد الوزير الإيراني باتخاذ خطوات وصفها بـ"الجبارة" لمواجهة ما أسماه "الإرهاب الاقتصادي، وتخفيف الضغوط عن الشعبين".

يذكر أنه تم تعيين عبد اللهيان وزيرًا للخارجية في حكومة الرئيس الإيراني الحالي، إبراهيم رئيسي، بعد حصوله على ثقة البرلمان الإيراني.

وتعتبر سوريا هي البلد الثانية التي يزورها الوزير الإيراني منذ توليه منصبه، بعد قيامه بزيارة رسمية إلى العراق في أول زيارة خارجية له لحضور "قمة بغداد" المنعقدة هذا الأسبوع.

وعبّر عبد اللهيان عن وجوب مشاركة سوريا كدولة جارة مهمة للعراق في قمة بغداد.

وأضاف: "طهران تتشاور مع القيادة في سوريا بخصوص الأمن الإقليمي والتنمية المستدامة في المنطقة".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق