«المنظمة العربية» تطالب بسرعة إرسال مراقبي الأمم المتحدة لدعم وقف إطلاق النار في ليبيا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعربت المنظمة العربية لحقوق الإنسان والمنظمة العربية لحقوق الإنسان في ليبيا (فرع المنظمة في ليبيا) عن ترحيبهما ودعمهما لمخرجات مؤتمر «برلين الثاني حول ليبيا» (برلين 2) والذي يدعم تنفيذ خارطة الطريق نحو استعادة السلم والاستقرار وإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في البلاد بحلول 24 ديسمبر المقبل.

وشددت المنظمتان في بيان مشترك، على الحاجة الماسة للإسراع بإخراج كل القوات الأجنبية ومجموعات المرتزقة الأجانب إلى خراج ليبيا لتثبيت الهدنة ووقف إطلاق النار والحيلولة دون تشجيع أطراف محلية على التخلي عن الهدوء.

ورحبت المنظمتان بفتح الطريق الساحلي وإنهاء العوائق في تواصل أبناء البلاد شرقاً وغرباً، وبالقرارات التي أصدرها المجلس الرئاسي مؤخراً، وخاصة حظر أية تحركات عسكرية.

وعبرت المنظمتان عن تقديرهما بأن تأمين إجراء الانتخابات في موعدها يعد السبيل الأساس لإنهاء ميراث عقد كامل من الفوضى التي عانى منها الشعب، على نحو يفضي إلى تشكيل سلطة وطنية شرعية منتخبة ذات استدامة يكون بوسعها التغلب على العوائق الأخرى.

وأكد البيان مع إدراك المنظمتان للعقبات التي تواجه إجراء الانتخابات في موعدها، غير أن أي سبيل آخر أو تأجيل قد يفضي إلى انهيار خارطة الطريق بصور متنوعة، ولذا فإن التشبث بالانتخابات هو ما يضمن توفير مخرج قابل للاستدامة من الأزمة بموجب الإرادة الشعبية، ومن شأنه أن يفضي إلى التغلب على العوائق الأخرى.

وتتطلع المنظمتان لسرعة إيفاد الأمم المتحدة لبعثة المراقبة لوقف إطلاق النار في البلاد والتعاون مع اللجنة العسكرية «5 + 5» لتأمين الاستقرار المنشود لإجراء العملية الانتخابية، مع وضع مهلة زمنية محددة لخروج كافة القوات الأجنبية من البلاد.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق