"استقرارنا استثمارنا".. ماذا قال "السيسي" خلال فعاليات المائدة المستديرة بملتقى الشباب؟

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم من خلال موقعنا بوابة مصر الجديدة الخبر العاجل حيث

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، عددًا من الرسائل الهامة، خلال فعاليات المائدة المستديرة، بملتقى الشباب العربى والإفريقي في أسوان، منها؛ أهمية تأهيل الشباب قبل الدفع بهم في المناصب القيادية، فضلًا عن الإرادة السياسية لتمكين المرأة.

 

 تأهيل الشباب

 

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، على أهمية تأهيل الشباب قبل الدفع بهم في المناصب القيادية، مشيرًا إلى أن هدف من إنشاء الأكاديمية الوطنية لتدريب الشباب هو وصول هؤلاء الشباب إلى المناصب العليا في الدولة.

 

وحذر الرئيس من خطورة الدفع بالشباب إلى المناصب القيادية قبل تأهيلهم ما يؤدى في نهاية المطاف إلى الحكم على التجربة بالفشل.

 

تمكين المرأة

 

وقال "السيسي"، إن هناك إرادة سياسية لتمكين المرأة والشباب، متابعًا: "إذا توافرت الإرادة السياسية تتحول هذه الإرادة إلى إجراءات، لافتا إلى أن أدوات وآليات الدولة تعمل من أجل ترسيخ فكرة التمكين للمرأة والشباب.

 

وسائل الاتصال أتاحت التواصل غير المنضبط

 

وحول وسائل الاتصال، قال الرئيس؛ "يبدو أننا لم نكن مستعدين لها في دولنا لاسيما في تداعياتها ونتائجها، لأن مواقع التواصل أتاحت فرصة كبيرة للتواصل غير المنضبط".

 

وأضاف "السيسي"، أن 60% من سكان إفريقيا والمنطقة العربية، دون الأربعين عامًا، وهذا الرقم الضخم تحدى كبير رغم كونه ميزة، ويجب التنبه لهذا الأمر مع الطفرة التي حدثت في وسائل الاتصال.

 

الاستقرار فرصة

 

وأشار الرئيس، إلى أن الاستقرار والأمن فرصة، يجب ألا نهدرها، متابعًا؛ "خلوا بالكم من استقرار بلاكم، لأن استقرارنا استثمارنا".

 

 

 

ويواصل الرئيس: "مخاطر الصراعات السياسية فى دولنا نتيجة أشياء كثيرة، نحن مطالبين أن ننخرط في تواصل وبرامج تستهدف شبابنا وعقولهم، ولا نترك عقولهم للآخرين يأخذوهم في اتجاهات أخرى، وإذ كنا نتحدث عن التكامل والتعاون القريب بين المنطقة العربية، لابد أن نتجاوز كل التحديات التي تعوق هذا التعاون".

 

هناك محاولات لتأصيل الخلاف العربى الأفريقى

 

وفي هذا الصدد، أكد "السيسي"، أهمية التاريخ المشترك بين الدول العربية وأفريقيا، مشيرًا إلى أن التقارب بين الجانبين فكرة قديمة وموجودة منذ الآباء المؤسسين للاتحاد الأفريقي.

 

ولفت الرئيس، إلى المحاولات التي تعمل على تأصيل الخلاف بين العرب والأفارقة، متابعًا: "الجغرافيا والتاريخ يعملان على تجاوز نقاط الخلاف اللى بيحاولوا يأصلوها بين العرب وأفريقيا، ولكن لدينا مصلحة مشتركة بين الجانبين ولدينا موارد ضخمة جدا وقوى بشرية تصل إلى 1.3 مليار نسمة".

 

تحذير من خطورة الإرهاب

 

وشدد "السيسي"، على خطورة ظاهرة الإرهاب على استقرار الدولة الوطنية، مشيرًا إلى التحديات الأخرى التي يواجهها العرب والأفارقة.

 

وقال الرئيس، إن أكبر حجم من العناصر المنخرطة في الجماعات الإرهابية يتواجد في أفريقيا لعدة أسباب، مشيرًا إلى وجود استقطاب للشباب للانخراط في تلك الجماعات.

 

نتمني لكافة زوارنا ومتابعين بوابة مصر أن تكونوا قد استمتعوا بهذا الخبر العاجل

محمد علي

الكاتب

محمد علي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق