واشنطن: استخدام إسرائيل للأسلحة الأمريكية ينتهك على الأرجح القانون الدولي

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مباشر: قالت الإدارة الأمريكية، إن استخدام إسرائيل للأسلحة التي قدمتها الولايات المتحدة في غزة ينتهك على الأرجح القانون الإنساني الدولي، لكن ظروف الحرب منعت المسؤولين الأمريكيين من تحديد ذلك بشكل مؤكد في غارات جوية محددة.

وأوضح ملخص تقرير تم تقديمه إلى الكونجرس، يوم الجمعة، أن العثور على أدلة "معقولة" لاستنتاج أن الولايات المتحدة قد انتهكت القانون الدولي الذي يحمي المدنيين بالطريقة التي أدارت بها الحرب ضد حماس كان أقوى بيان أدلت به إدارة بايدن حتى الآن في هذا الشأن، وفقا لموقع "البيان".

ولكن التحذير من عدم قدرة الإدارة على ربط أسلحة أمريكية محددة بالهجمات الفردية التي تشنها القوات الإسرائيلية في غزة يمكن أن يمنح الإدارة حرية التصرف في أي قرار مستقبلي بشأن فرض قيود على توفير الأسلحة الهجومية لإسرائيل.

ويأتي هذا التقييم الأول من نوعه، والذي طلبه نواب في الكونجرس، بعد سبعة أشهر من الغارات الجوية والقتال البري والقيود على المساعدات الإنسانية التي أودت بحياة ما يقرب من 35 ألف فلسطيني، غالبيتهم من النساء والأطفال.

وعلى الرغم من عدم قدرة المسؤولين الأمريكيين على جمع كل المعلومات التي يحتاجونها بشأن غارات محددة، قال التقرير، إنه نظرا لـ "اعتماد إسرائيل الكبير" على الأسلحة الأمريكية الصنع، فمن "المنطقي الاعتقاد" أن قوات الأمن الإسرائيلية استخدمتها في بعض الحالات بطريقة "لا تتلاءم" مع التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي أو "مع أفضل الممارسات لتخفيف الضرر الذي يلحق بالمدنيين".

وأشارت جماعات حقوق الإنسان الدولية ومراجعة أجرتها لجنة غير رسمية من مسؤولين حكوميين وعسكريين سابقين وخبراء أكاديميين وغيرهم، إلى أكثر من اثنتي عشرة غارة جوية إسرائيلية قالوا إن هناك أدلة موثوقة على انتهاكها قوانين الحرب والقانون الإنساني.

للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا

تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام

ترشيحات

مصر.. "السكر للصناعات التكاملية" تستلم 500 ألف طن من السكر الخام 20 مايو لتكريره

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق