المركزي السويدي يخفض الفائدة لأول مرة منذ 2016

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

مباشر- خفض البنك المركزي السويدي سعر الفائدة القياسي للمرة الأولى منذ ثمان سنوات، ليتمكن اقتصاد البلاد الذي يعاني من الركود من تنفس الصعداء.

وخفض المركزي السويدي سعر الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية إلى 3.75%، مشيراً لاحتمال تخفيضها مرتين إضافيتين في النصف الثاني من العام، وفقًا لبيان صدر اليوم الأربعاء، نقلته "بلومبرج".

وبهذه الخطوة يكون البنك المركزي السويدي هو الثاني بين الاقتصادات المتقدمة، بعد البنك المركزي السويسري، الذي يبدأ تخفيف التشديد النقدي بعد الجائحة.

وانخفضت الكرونا السويدية بعد القرار، بما يقارب 0.6% لتصل إلى أدنى مستوى خلال اليوم عند 11.7561 لليورو.

وتضع هذه التحركات العملة أقرب إلى أضعف مستوى لهذا العام، وهو 11.7709، الذي وصلت إليه في أواخر إبريل/نيسان.

وقال محافظ المركزي السويدي، إريك ثيدين، خلال المؤتمر الصحفي عقب القرار: "لقد قطعنا شوطا طويلا، لكنني لن أقول أبداً إننا تمكنا من خفض التضخم لأن وظيفتي هي أن أكون يقظاً دائما".

وجاء قرار خفض الفائدة السويدية متوافقاً مع آراء 65% من الاقتصاديين الذين شملهم استطلاع أجرته "بلومبرج"، في حين توقع الآخرين تثبيت أسعار الفائدة.

يشير خيار خفض أسعار الفائدة الآن إلى أن الوضع المحلي، مع تراجع التضخم والاقتصاد، يعتلي أولويات صناع السياسة النقدية، ففي حال استمرار ضعف العملة المحلية سترتفع أسعار الواردات.

وكان لحملة التشديد العالمية منذ انحسار الجائحة تأثير كبير على الاقتصاد السويدي جراء نسبة القروض العالية من القروض.

وسيخفف المعدل المنخفض التضييق على الاقتصاد، ويعطي هدنة للمواطنين والشركات المثقلة بالديون، ويساعد على تهيئة الظروف اللازمة للتعافي الاقتصادي.

 

للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا

تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام

 

ترشيحات:

الوظائف الأمريكية تنمو بوتيرة أقل من المتوقع وتضيف 175,000 وظيفة

اقتصادي: تباين السياسة النقدية بين الفيدرالي والأوروبي يضر بمنطقة اليورو

"أبل": انخفاض المبيعات بأقل من المتوقع إلى 90 مليار دولار

 

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق