لماذا يدفع البعض مئات الدولارات لتناول وجبة طعام على متن طائرة؟

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نفدت جميع التذاكر التي طرحتها الخطوط الجوية السنغافورية لتناول وجبة طعام غذاء على متن طائرتين "إيرباص" طراز "إيه380" في ثلاثين دقيقة فقط، وهو ما أثار دهشة الكثيرين حول سبب تفضيل البعض قضاء عطلة نهاية الأسبوع على متن طائرة خارج الخدمة بدلاً من الذهاب إلى أحد المطاعم أو الفنادق الشهيرة.

وأطلقت شركة الطيران  تلك المبادرة لتعزيز الإيرادات في ظل تراجع الطلب على الرحلات الجوية بسبب جائحة كورونا.

وتبلغ تكلفة تناول طعام الغذاء في درجة رجال الأعمال 236 دولاراً،

وفي الأجنحة 472 دولاراً، و70 دولاراً في الدرجة الاقتصادية، ورغم أن تلك التكلفة قد تتيح لأي شخص تناول وجبات في أفخر المطاعم العالمية إلا أنهم اندفعوا إلى متن الـ"إيرباص".

أما عن الأسباب التي شجعت البعض على تلك التجربة، فهي انخفاض تكلفة الدرجة الاقتصادية، إذ سيتمكن البعض بهذا المبلغ من الاطلاع على طائرة "إيه380" الضخمة.

فيما ينظر البعض إلى التجربة على أنها واجب وطني لدعم الخطوط

الجوية السنغافورية في أزمتها الحالية التي سببتها جائحة "كورونا".

ويعتبر البعض الآخر أن حجز تذكرة لتناول وجبة الغذاء في درجة رجال الأعمال أو الجناح تجربة لن تتكرر مرة أخرى، نظراً لارتفاع سعر تذكرة طيران تلك الرحلات، لذلك يجد البعض في ذلك فرصة لالتقاط بعض الصور التي من الصعب الحصول عليها في الظروف العادية.

أما المكاسب المادية التي ستعود على الشركة فمن غير المتوقع أن تكون كبيرة بسبب تكاليف الطعام والمشروبات، إذ إن تخصص الخطوط الجوية عادة 15 دولاراً لوجبة الفئة الاقتصادية، أما المكسب الأكبر من تلك التجربة فهو الترويج للشركة، ما قد يخدم أعمالها بعد استئناف حركة الطيران.

أخبار ذات صلة

0 تعليق