انطلاق القمة الأفريقية الـ34 بأديس أبابا افتراضيا للمرة الأولى

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

انطلقت، منذ قليل، وعلى مدى يومين اجتماعات قمة الاتحاد الأفريقي على مستوى رؤساء الدول في دورتها العادية ٣٤ والتي تنعقد افتراضيا للمرة الأول افتراضيا عن طريق خاصية الفيديو كونفرنس «أونلاين» نظرا للظروف الاحترازية بسبب فيروس كوفيد ١٩.

وتبدأ وقائع القمة في جلستها المفتوحة الأولي بنشيد الاتحاد الأفريقي يعقبه كلمة سيريل راما فوزا، رئيس جمهورية جنوب أفريقيا ورئيس الاتحاد الأفريقي، وكلمة موسى فقيه محمد رئيس مفوضية الإتحاد، ثم تسليم رئاسة الإتحاد إلى الرئيس فليكس تشيسكي رئيس جمهورية الكونجو الديمقراطية في دورته الجديدة، ثم يلقي الرئيس الجديد كلمته، ويلي ذلك الإعلان عن هيئة مكتب مؤتمر الاتحاد الأفريقي لعام 2021 ورئيس الاتحاد الأفريقي لعام 2021، وإطلاق موضوع الاتحاد الأفريقي لعام 2021«الفنون والثقافة والتراث: أدوات لبناء أفريقيا التي نريدها».

وقال محمد خليل بخاري المحامي من مكتب المستشار القانوني للإتحاد أن جدول أعمال القمة سيتم في جلسات مغلقة ويشمل الاستماع إلى تقرير مرحلي عن الإصلاح المؤسسي للاتحاد الأفريقي، يقدمه بول كاجامي، رئيس جمهورية رواندا وقائد الإصلاح المؤسسي، وانتخاب وتعيين رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي انتخاب وتعيين نائب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، والإستماع تقرير عن التقدم المحرز في استجابة الاتحاد الأفريقي جائحة فيروس كورونا في أفريقيا، يقدمه سيريل ماتاميلا رامافوزا، رئيس جمهورية جنوب أفريقيا ورئيس الاتحاد الأفريقي، وبحث التقرير عن اجتماع التنسيق نصف السنوي الثاني المنعقد في 22 أكتوبر 2020 بطريقة افتراضيةً، واعتماد مقررات وإعلانات الدورة العادية الرابعة والثلاثين لمؤتمر الاتحاد الأفريقي، وتحديد .موعد ومكان انعقاد الدورة العادية الخامسة والثلاثين لمؤتمر الاتحاد الأفريقي موعد ومكان انعقاد اجتماع التنسيق نصف السنوي الثالث .

وقالت السفيرة د. نميرة نجم المستشار القانوني للإتحاد الأفريقي أن إنتخابات رئيس المفوضية ونائبه ستجري أثناء وقائع جلسات القمة اليوم بتصويت عن بعد إلكتروني أونلاين من الدول الأعضاء، مشيرة إلى أن المرشح الوحيد الذي تقدم في المواعيد الرسمية المقررة لمنصب رئيس المفوضية لدورة جديدة هو موسى فقيه محمد من دولة تشاد رئيس المفوضية الحالي ،و لم تتقدم أي دولة أفريقية مرشح منافس له، وهو ما يعزز توقع احتمالية فرصة إعادة انتخابه لدورة جديدة .

وأضافت المستشار القانوني وأن كان التشادي الرئيس الحالي المرشح الوحيد لإعادة إنتخابه، إلا أنه لن يفوز بتزكية مباشرة وتلقائيا ،ولكن يتطلب الإقتراع على ترشحه للمنصب حصوله على ثلثي أصوات الدول الأعضاء في الإتحاد عند التصويت في أي عملية اقتراع على المنصب والتي تصل إلى سبع دورات اقتراع متتالية يوم الإنتخاب طبقا لقوانين المنظمة الخاصة بإجراءات قواعد العملية الإنتخابية بالمنظمة .

وأشارت السفيرة أن إنتخاب نائب رئيس المفوضية يتصارع حوله ست مرشحين بعد سحب دولة جنوب أفريقيا لمرشحيها على ذات المنصب، والمرشحين حسب ترتبيهم الأبجدي حسناء بركة داود من جيبوتي، وأولي على كلاني «ذكر»من الصومال، وباميلا كاسابيتي مبابازي من أوغندا، ود. نسانزا باجانو مونيك من رواندا ،

وأضافت أن كلا من المرشحتين مارتا آما أكيا بوبي من غانا، وفاتوماتا س.م. جالو-تامبا جانغ من جامبيا، قد قدمت دولتهما غانا وجامبيا طلب انسحابهما رسميا للمنظمة عن إستكمال التنافس على منصب نائب الرئيس .

وأكدت أن في حالة إعادة انتخاب موسى فقيه محمد لمنصب رئاسة المفوضية ،فسيتم استبعاد كافة المرشحين المتقدمين الذكور على منصب نائب الرئيس تلقائيا ،وتنحصر المنافسة بين المرشحين الأناث فقط على المنصب طبقا لقرارات الإصلاح داخل هياكل الإتحاد الجديدة التي تقتضي أن منصب رئيس المفوضية ونائبه لابد ان يشغله أما ذكرا أو أنثي بالتبادل .

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    168,057

  • تعافي

    131,211

  • وفيات

    9,512

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق