نائب محافظ المنيا يتابع أداء منظومة المتغيرات المكانية في رصد مخالفات البناء

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، أنه تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية، تواصل جميع المراكز والمدن، حملاتها لرصد ومتابعة جميع التعديات على الأراضي الزراعية وأراضي أملاك الدولة، والبناء المخالف، بشكل يومي، بهدف الحفاظ على رقعة الأراضي داخل زمام المحافظة، مشدداً على انه لا مجال للبناء على الأراضي الزراعية والتعامل بحزم مع ملف التصالح في مخالفات البناء.

من جانبه، عقد الدكتور محمد محمود أبوزيد نائب المحافظ، اجتماعا موسعا مع رؤساء المدن والمراكز، والقري، وفني التنظيم ومسٔولي المتغيرات المكانية، وذلك تنفيذاً لتكليفات المحافظ بمتابعة أداء منظومة المتغيرات المكانية في رصد مخالفات البناء والتعدي على الأراضي الزراعية.

قال نائب المحافظ، إن منظومة الأقمار الصناعية المستخدمة حالياً توفر صوراً فضائية بدقة عالية، نستطيع من خلالها رصد المخالفات والتعديات على أراضي الدولة، مؤكدا أن المنظومة الحديثة ساعدت في نشر وترسيخ قناعة عامة، وحقيقية لدى المواطنين بأن الدولة قادرة على رصد كافة مخالفات البناء والتعديات على أملاك الدولة، والتعامل معها.

شدد نائب المحافظ على ضرورة تنفيذ مواد قانون البناء ١١٩ لسنة ٢٠٠٨ والتي تنص على إتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفات بدءاً من قرار إيقاف الأعمال ثم محضر المخالفة ثم قرار الإزالة.

وعدم الاكتفاء بتحرير قرارات إيقاف أعمال أو محاضر مخالفات فقط. واستكمال الإجراءات لتحويل كافة قرارات الإيقاف ومحاضر المخالفات للحالات الغير قانونية والتي تم رصدها وتسجيلها على منظومة المتغيرات المكانية إلي قرارات إزالة. موضحاً ان لجان البت في طلبات التصالح تقوم بدورها في فحص جميع الحالات. وان قرار الإزالة لا ينفذ في حال قبول طلب التصالح من لجان البت. داعياً المواطنين للتقدم بطلبات التصالح لتقنين الأوضاع.

وأكد على إزالة جميع الحالات المخالفة الجديدة في المهد مع المتابعة والرصد اليومي للمتغيرات من جميع جهات الولاية بالتنسيق مع الوحدة المحلية. وأن التعامل مع التعديات على الأراضي الزراعية وأملاك الدولة ومخالفات البناء بدون ترخيص هو معيار رئيسي في تقييم أداء رؤساء القري.

وأوضح أن جميع حالات المتغيرات وكذا طلبات التصالح والتراخيص الجديدة ملزمة بالتقديم على شهادة المتغيرات المكانية والتي توقع بها إحداثيات المنشأة مع إدراج صورة فضائية ورسم كروكي وصورة أمامية حديثة وكذا بيان كون الإحداثيات داخل أو خارج نطاق التصالح وبيانات أخري تفيد في إستخراج الرقم القومي للمنشآت.

وأكد على ضرورة التوعية والتنبية على المواطنين بعدم المخالفة في البناء حرصاً على مصلحتهم وعدم ضياع أموالهم ومسائلتهم قانونياً وحفاظاً على أصول وأملاك الدولة والرقعة الزراعية وإعمالاً للقانون لضبط العمران بالمدن والمراكز.

كما أكد على أن كل حالة يتم فحصها بدقة شديدة وليس هناك أي مجال للتلاعب وان فنيي التنظيم والمتغيرات ورؤساء القري مسئولين عن تنفيذ القانون وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    168,057

  • تعافي

    131,211

  • وفيات

    9,512

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق