«ترامب» يختار فريقا جديدا للدفاع عنه فى محاكمته

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن الرئيس الأمريكى السابق، دونالد ترامب، توكيل محاميين جديدين للدفاع عنه فى محاكمة عزله التى من المقرر أن تنطلق خلال أيام، وذلك بعد انسحاب 5 من محاميه من القضية بسبب خلافات بشأن الآلية التى يجب أن يعتمدها فريق الدفاع عنه، وقال ترامب فى بيان فى وقت متأخر مساء أمس الأول: إن «محاميى الدفاع الموقرين»، ديفيد شون، وبروس إل كاستور سيقودان فريق الدفاع.

ويعمل «كاستور» فى القانون الجنائى، أما «شون» فهو متخصص بـ«محاكمات الحقوق المدنية فى ألاباما والدفاع الجنائى الفيدرالى فى نيويورك، بما فى ذلك قضايا الموظفين الإداريين»، وسبق أن تعاون «شون» مع فريق ترامب الدفاعى ويرى المحاميان أن مساعى عزل ترامب غير دستورية.

ويأمل ترامب أن يواصل محامياه الدفاع عن فرضية حصول تزوير هائل فى الانتخابات الرئاسية التى قادت الرئيس الحالى جو بايدن إلى البيت الأبيض، بدلاً من التركيز على قانونية الملاحقات المفتوحة بحق رئيس منتهية ولايته، حسب ما أفادت شبكة «سى. إن. إن» الأمريكية.

ويواجه ترامب محاكمة ثانية غير مسبوقة لعزله بسبب اقتحام مبنى الكابيتول فى 6 يناير الماضى، واتهم المشرعون الديمقراطيون و10 من زملائهم الجمهوريين فى مجلس النواب، ترامب، بالتحريض على التمرد بعد أن هاجم حشد عنيف من أنصاره مبنى الكونجرس، مما أدى إلى مقتل 5 أشخاص، ومن المقرر أن تبدأ المحاكمة، التى تشبه إجراءات المحكمة حيث يعمل أعضاء مجلس الشيوخ كمحلفين، خلال الأسبوع الذى يبدأ 8 فبراير، وهناك حاجة إلى أغلبية الثلثين فى مجلس الشيوخ لإدانة ترامب، ومن ثم منع ترامب من الترشح للرئاسة مرة أخرى.

وخلال الأسبوع الجارى، تتضح معالم محاكمة ترامب، من خلال سعى الديمقراطيين لتحديد إطار لدعواهم خلال المحاكمة، ومن المقرر أن يقدم ترامب رده على الاتهام الموجه له، اليوم، وسيكون أمام فريقه الجديد أسبوع للاستعداد قبل بدء المحاكمة، ورغم ذلك فإن الديمقراطيين الذين يسعون لإدانته بتهمة «التحريض على التمرد» يواجهون مهمة شاقة للحصول على دعم 17 سيناتورًا جمهوريًا، وبعد أن ترك ترامب منصبه فى 20 يناير الماضى لن يكون للتصويت بإدانته أثر عملى كبير، لكن قد يفتح المجال أمام التصويت على منعه من تولى أى منصب رسمى فى المستقبل.

وسيقدم الديمقراطيون بمجلس النواب، الذين سيعرضون الاتهامات على مجلس الشيوخ، إيجازًا يسبق المحاكمة لشرح قضيتهم ضد ترامب، كما سيحددون بحلول اليوم إذا كانوا ينوون استدعاء شهود، وهى النقطة الحيوية فى محاكمة ترامب التى تمت العام الماضى، على خلفية فضيحة التدخل الروسى فى انتخابات الرئاسة عام 2016.

ويصطف معظم الجمهوريين بمجلس الشيوخ حاليًا ضد إدانة ترامب، وبينما تدافع قلة عن تصرفاته يجادل كثيرون بأن الكونجرس لا يملك سلطة عزل رئيس سابق، كما يصرون على أن إجراء محاكمة ثانية سيقوض جهود توحيد البلاد فى حقبة ما بعد ترامب.

وألمح السيناتور الجمهورى، بوب بورتمان، إلى أن إصرار دفاع ترامب على مزاعم الرئيس السابق بتزوير الانتخابات لن يجدى نفعًا، وقال بورتمان لبرنامج «حالة الاتحاد» على شبكة «سى. إن. إن» التليفزيونية، أمس الأول: «إذا لم يستند النقاش لأمور مثل الدستورية، وهى أمور حقيقية ويجب طرحها، أعتقد أن هذا لن ينفع الرئيس»، فيما يتوقع أن تستمر المحاكمة لأيام، مقارنة بالمحاكمة السابقة التى استغرقت أسبوعين.

ويمكن للفريق القانونى لترامب أن يجادل بأن الرئيس السابق كان يمارس حق حرية التعبير عن الرأى المنصوص عليه فى التعديل الأول للدستور، يوم اقتحام الكابيتول، عندما تحدث إلى مؤيديه أمام البيت الأبيض قبل أن يتجهوا للكونجرس.

من جهة أخرى، قال وزير الخارجية الأمريكى، أنتونى بلينكن، إن إيران ربما تكون على بُعد أسابيع من امتلاك مواد لسلاح نووى إذا واصلت خرق الاتفاق النووى الموقع بينها وبين دول الغرب، وأضاف الوزير أن الإدارة الجديدة قد تدرس فرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية، وربما اتخاذ إجراءات ضد روسيا فى إطار مراجعة الوزارة السياسة الخارجية.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    166,492

  • تعافي

    130,107

  • وفيات

    9,360

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق