إسرائيل تغير على غزة ردا على استهداف تل أبيب

RT Arabic (روسيا اليوم) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شن الجيش الإسرائيلي فجر الجمعة غارات على مواقع لحركتي حماس والجهاد الإسلامي في غزة، بذريعة الرد على صاروخين تم إطلاقهما قبل ساعات على إسرائيل انطلاقا من الأراضي الفلسطينية.

وكتب الجيش الإسرائيلي في تغريدة على تويتر "يشن جيش الدفاع في هذه الساعة غارات ضد أهداف إرهابية في قطاع غزة"، من دون أن يُعطي مزيدا من التفاصيل.

من جهته، قال مصدر أمني في غزة إن مواقع عدة للأجنحة المسلحة التابعة لحماس والجهاد الإسلامي في أنحاء القطاع استُهدفت بتلك الضربات.

وأشار المصدر الأمني إلى أن الضربات تسببت بأضرار كبيرة، دون الإبلاغ عن سقوط جرحى أو قتلى.

وحسب وكالة "معا" الفلسطينية، شن الطيران الإسرائيلي عدة غارات على موقع بدر جنوب محررة "نتساريم" بثلاث صواريخ.

وفي جنوب القطاع قصف الطيران المروحي بأربع صواريخ موقع البحرية قرب الميناء الجديد غرب خان يونس جنوب قطاع غزة.

كما استهدفت الغارات موقع البحرية بمنطقة الواحة شمال غرب مدينة غزة بثلاثة صواريخ، وموقع البحرية غرب بيت لاهيا بصاروخين، وموقع البحرية خلف البيدر بخمسة صواريخ.

ولم يبلغ عن وقوع إصابات جراء القصف الاسرائيلي، وكانت مصادر أكدت إخلاء جميع المقرات الأمنية في قطاع غزة جراء إطلاق صواريخ من غزة بينما نفت الفصائل الفلسطينينة مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ.

وفي وقت سابق، كان الجيش الإسرائيلي قد أفاد في بيان بأنّ صاروخين أطلقا مساء الخميس من غزة على منطقة تل أبيب، نافيا سقوط ضحايا أو وقوع أضرار، ودوت صفارات الإنذار في تل أبيب ومحيطها.

ونفى الجيش رواية وزارة الخارجية التي قالت إن منظومة "القبة الحديد" المضادة للصواريخ دمرت أحد الصاروخين.

ونشرت وزارة الخارجية في وقت سابق شريطا مصورا قالت إنه يظهر "القبة الحديدية" تدمر أحد الصاروخين "فوق منطقة تل أبيب". وأظهر الشريط أيضا صاروخين يحلقان في الأجواء فوق مبان عالية مع سماع صفارات الإنذار.

من جهته قال رئيس بلدية تل أبيب رون هولداي، "يبدو أن أحد الصاروخين سقط في البحر، وسقط الآخر في مكان ما، ولكن ليس في تل أبيب".

المصدر: وكالات

محمد علي

الكاتب

محمد علي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق