مبادرة «انقذوا المنصورة» ترفض إنشاء «موتيل» بمبنى أثرى.. وتطالب بتدخل وزير الآثار

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت مبادرة «انقذوا المنصورة» المهتمة بالتراث والمبانى التراثية بمحافظة الدقهلية، رفضها وإدانتها لقرار محافظ الدقهلية الحالى بإلغاء متحف أعلام الدقهلية والذى بدأت المحافظة منذ عامين إنشائه في مقر مبنى الحزب الوطنى المنحل على النيل مباشرة.

وكانت المحافظة بدأت في تجديد المبنى التراثى وأنفقت عليه 6 مليون و500 ألف لإنشاء متحف لأعلام الدقهلية، وعقب انتهاء أعمال الترميم والتجديد قرر المحافظ الحالى إلغاء المشروع والإستفادة بالمكان في عمل «موتيل» ليدر ربحا للمحافظة، على حد تعبيرة، والاكتفاء بمجموعة صور المشاهير من أبناء المحافظة بمدخل ديوان العام.

وأصدرت المبادرة بيانا إعلاميا قالت فيه «تعبر #مبادرة_انقذوا_المنصورة عن بالغ الأسى لإلغاء مشروع تحويل المبنى التراثي لمتحف وهو المنشئ كرصيف لاستقبال سفينة الخديوي عند زيارته للمدينة في ستينات القرن التاسع عشر، وتعبر عن بالغ حزنها للنظر للمبنى بشكل مادي بحت دون النظر لقيمته التاريخية والمعمارية أو توظيفه ثقافيا بما يخدم المدينة التي اخرجت ادباء وفنانين ومثقفين».

وناشد المبادرة وزير الثقافة ورئيس جهاز التنسيق الحضاري بالتدخل فورا لحماية المبنى التراثي المسجل وعدم الاضرار به من خلال انشطة غير ملائمة طبقا لقانون ١٤٤ لسنة ٢٠٠٦.

وقال الدكتور مهند فودة أستاذ بكلية الهندسة ومؤسس مبادرة انقذوا المنصورة: «كان المحافظ السابق الدكتور كمال جاد شاروبيم افتتح المرحلة الاولى من ترميم المبنى وتحويله لمتحف اعلام الدقهلية مخصصا مبلغ ٦.٥ مليون جنيه للمشروع، ومطالبا بأن تشمل خطة التطوير عرض تاريخ الشخصيات التي أثرت الحياة في مصر، ومقتنياتهم التي تمثل حقبة تاريخية هامة في تاريخ الدقهلية ومصر كلها، مخصصا جزء من المتحف كمكتبة لعرض الكتب النادرة التي نجت من الحرق في احداث ثورة 25 يناير ومن بينها كتاب وصف مصر ولكن للإسف بعد اقتراب خروج المشروع للنور فوجئنا بتصريح محافظ الدقهلية الحالى الدكتور أيمن مختار بإلغاء المشروع ومحاولة استغلال المكان التراثى في مشروع تجارى يهدد بتدميره».

وكان محافظ الدقهلية أعلن في تصريحات سابقة عزمة استغلال المكان الموجود على النيل في عمل «موتيل» ليدر دخلا للمحافظة بحجة تنمية الموارد الذاتية بها.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    94,078

  • تعافي

    39,638

  • وفيات

    4,805

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق