نيوكاسل × ليفربول: ختام مخيب من الريدز لعام 2020

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

ودع ليفربول عام 2020 بتعادل سلبي مخيب خارج القواعد ضد نيوكاسل يونايتد، في ختام مباريات الجولة 16 من البريميرليج، وهي أخر جولات عام 2020 من المسابقة.

ولم يفقد ليفربول الصدارة مع نهاية العام، فأرتفع رصيد الفريق إلى 33 نقطة ولكن بفارق 3 نقاط فقط عن أقرب ملاحقيه، مانشستر يونايتد، والذي لديه مباراة مؤجلة من الجولة الأولى في المسابقة.

وأرتفع رصيد نيوكاسل يونايتد إلى 19 نقطة في المركز الرابع عشر، بفارق 8 نقاط كاملة عن مراكز الهبوط.

وعلى الرغم أن أصحاب الأرض أصبحوا بدون نتيجة الفوز في أخر 4 مباريات (2 تعادل و2 هزيمة) إلا أن فريق نيوكاسل أصبح أول فرق البريميرليج هذا الموسم الذي لا يستقبل أهداف من حامل اللقب، مع حرمان ليفربول من التسجيل في مباراة بالبريميرليج للمرة الأولى هذا الموسم في الدوري.

ولعب الحارس الإنجليزي كارل دارلو دور البطولة في المباراة من خلال تصديه لـ 4 كرات، ثلاثة منهم نتيجة تسديدات من داخل منطقة الجزاء، مع تصديه لـ فرصة تهديفية محققة من هداف ليفربول، محمد صلاح.

وأهدر ليفربول في هذه المباراة ثلاث فرص تهديفية محققة، ليفشل في تحقيق نتيجة الفوز على نيوكاسل للمرة الأولى منذ أكتوبر 2017، وبعد 5 انتصارات متتالية حققها الريدز ضد نيوكاسل في البريميرليج.

وتعد نتيجة الأمس هي أول نتيجة تعادل سلبي على الإطلاق بين الفريقين في عهد البريميرليج، والأولى في تاريخ الدرجة الممتازة الإنجليزية بمختلف مسمياتها منذ التعادل بين الفريقين على ملعب نيوكاسل في فبراير من عام 1974.

وأظهرت الإحصائيات أن ليفربول (6 تعادلات وخسارة) أهدروا 15 نقطة من أول 16 مباراة لهم في الموسم الحالي من البريميرليج، وهو نفس عدد النقاط التي أهدروها في 38 مباراة خلال موسم 2019/2020 بأكمله (3 تعادلات و3 هزائم).

وعلى الرغم من أن صلاح أهدر فرصتين تهديفيتين محققتين ضد نيوكاسل، إلا أن نجم الريدز الأول قد أختتم عام 2020 وهو أفضل هداف في البريميرليج برصيد 23 هدفًا، وبفارق 5 أهداف عن أقرب ملاحقيه (برونو فيرنانديز)، ليكون هذا هو ثاني عام ميلادي يسجل فيه صلاح أعلى عدد من الأهداف في البريميرليج بعد عام 2018.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    136,644

  • تعافي

    111,451

  • وفيات

    7,576

0 تعليق