أمن الشرقية يضبط الأطفال المتهمين بقتل سائق التوك توك

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية في كشف غموض واقعة العثور على طفل مقتول بأرض زراعية بالقرب من قرية العدوة، إثر إصابته بسلاح أبيض مطواة، بعد 24 ساعة من الجريمة. 

 

وتمكنت القوات من القبض على 3 من المتهمين أعمارهم تتراوح ما بين 15 لـ16 عشر، وتم إحالتهم لنيابة ههيا العامة برئاسة مصطفى إسماعيل، رئيس النيابة، وبإشراف المستشار حلمى عطا الله، المحامى العام لنيابات شمال الشرقية. 

 

بداية الواقعة أول مساء بتلقى اللواء إبراهيم

عبد الغفار، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا من مركز شرطة ههيا، بالعثور على جثة طفل  مجهول الهوية، مقتولا بأرض زراعية بالقرب من عزبة الشوادفى دائرة المركز، وانتقلت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة ههيا، لموقع البلاغ، وتم نقل الجثة لمشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة، التى قررت انتداب الطب الشرعى لتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

 

وتم تشكيل فريق  بحث بمعرفة النقيب إسلام نجيدة، رئيس مباحث ههيا، برئاسة العميد  أسامة ربيع"  الضابط بإدارة البحث الجنائي، من تحديد هوية المجني ويدعى" إسلام لطفى" 16 سنة سائق توك توك، مقيم بندر ههيا، وتبين قيام كل من " طارق م " و" محمد خ" و" السيد ح" أعمارهم 16 سنة، باستدراج المجنى عليه لمكان خالى من المارة، بمراكبته " التوك توك" وفى الطريق قاموا بالتعدى عليه وسرقة التوك توك منه، وتم القبض على المتهمين ، وإحالتهم للنيابة العامة.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق