«بنك وشهادة مزورة».. تفاصيل محاولة تاجر سيارات وشقيقه صرف أموال والدهما المريض

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ضبطت مباحث الأموال العامة، السبت، تاجر سيارات وشقيقه، حاولا صرف الأموال والمستحقات الخاصة بوالدهما بأحد البنوك، بتقديم شهادة طبية مزورة، تبين من التحريات أن وراء تلك الشهادة 3 أشخاص يمارسون نشاط تزوير الشهادات والتقارير الطبية وترويجها مقابل مبالغ مالية، ألقي القبض على جميعًا، وأحيلوا للنيابة العامة.

تلقت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بلاغًا من محامى أحد البنوك، بتقدم أحد الأشخاص لفرع البنك بالمعادي بشهادة طبية مزورة منسوبة لأحد المستشفيات الحكومية لمعهد ناصر تفيد أن والده طريح الفراش ولكنه في كامل قواه العقلية، وذلك بهدف صرف الأموال الخاصة بوالده طرف البنك.

أسفرت تحريات إدارة مكافحة الجرائم المصرفية بالإدارة، عن قيام تاجر سيارات، وشقيقه «محاسب بشركة خدمات طبية» بمحاولة صرف جميع الأموال والمستحقات الخاصة بوالدهما والتي آلت إليه عن طريق الإرث من شقيقتهم المتوفية في شهر مارس الماضي، كون والدهما الوريث الوحيد لها.

وأضافت التحريات، قيام تاجر السيارات بالتقدم لفرع البنك بالمعادي بتوكيل رسمي والمثبت فيه توكيل والده له بالتعامل مع البنك، ونظراً لتشكك مسؤولي البنك في الحالة الصحية لوالده وأنه يعاني من أمراض الشيخوخة وليس في كامل قواه العقلية، رفض مسؤولي البنك صرف تلك المستحقات، وعلى إثر ذلك قام المتهمان بتقديم شهادة طبية منسوبة لأحد المستشفيات تفيد أن والدهما طريح الفراش ويعاني من مرض السكر ولكنه في كامل قواه العقلية، وذلك بهدف تقديمها إلى البنك لصرف الأموال الخاصة بوالدهما، إلا أن البنك تشكك في صحة تلك الشهادة.

بفحص الشهادة بمعرفة قسم البحوث الفنية بالإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، تبين أنها مزورة وممهورة بخاتم شعار الجمهورية «مقلد» باستخدام قالب أكلاشيه مزور.

بتقنين الإجراءات، تمكنت قوة أمنية من ضبط المتهمين في أحد الأكمنة المعدة لذلك، وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة ليتمكنا من صرف المستحقات الخاصة بوالدهما، وأنهما تحصلا على الشهادة من أحد جيرانهما، وبإرشادهما تم ضبطه وتبين أنه موظف، مقيم بالقاهرة، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة، وأنه تحصل على تلك الشهادة من أحد الأشخاص مقابل مبلغ مالي.

بتكثيف التحريات تبين أن وراء ارتكاب ذلك النشاط حاصل على دبلوم، وعامل بكافتيريا، وأنهما يمارسا نشاطًا إجراميًا واسع النطاق في مجال تزوير المحررات الرسمية والعرفية وخاصةً الشهادات والتقارير الطبية المنسوبة لبعض المستشفيات الحكومية، وترويجها على عملائهم راغبي الحصول عليها مقابل مبالغ مالية نظير ذلك، ويتخذان من الكافيتريا محل عمل الثاني مسرحًا لنشاطهما الإجرامي، وعقب تقنين الإجراءات تم استهداف الأخيرين وضبطهما بالكافتيريا محل عمل الثاني.

وبتفتيش الكافتيريا تم ضبط تقرير طبي مزور موجه إلى أحد البنوك منسوب لأحد المستشفيات الحكومية باسم أحد الأشخاص، و4 تقارير طبية مزورة منسوبة لأحد المستشفيات الحكومية خالية البيانات ممهورة بخاتم شعار الجمهورية المقلد، و5 شهادات طبية مزورة منسوبة لأحد المستشفيات الحكومية خالية البيانات ممهورة بخاتم شعار الجمهورية المقلد، وهاتفين محمول.

بفحص المستندات المضبوطة بمعرفة قسم البحوث الفنية بالإدارة تبين أن جميع الشهادات والتقارير الطبية مزورة وممهورة بخاتم شعار الجمهورية المقلد باستخدام قالب أكلاشيه مزور.

وبمواجهة المتهمين أقرا بنشاطهما الإجرامي وتزوير الشهادات والتقارير الطبية من خلال استخدام تطبيقات وبرامج تعديل الصور والملفات وإعادة طباعتها باستخدام الهواتف المحمولة المضبوطة، وترويجهما تلك الشهادات على عملائهما راغبي الحصول عليها مقابل مبالغ مالية.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    102,625

  • تعافي

    93,531

  • وفيات

    5,853

أخبار ذات صلة

0 تعليق