عندما تزامنت وفاة عبقري الموسيقى مع وفاة "أب الشعوب"

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم من خلال موقعنا بوابة مصر الجديدة الخبر العاجل حيث

يعد الموسيقار الروسي سيرغي بروكوفييف أحد عباقرة الموسيقى العالمية، وقد خلف عشرات الأعمال المميزة، من بينها: باليه "روميو وجولييت" و"سندريلا"، وأوبرا "الحرب والسلام".

أما أعمال بروكوفييف للأطفال، وعلى رأسها الحكاية السيمفونية "بيتر والذئب"، فلها مكانتها الخاصة في إبداع الموسيقار الفذ.

ويشير المؤرخون إلى أن وفاة الموسيقار الكبير بقيت غير ملحوظة في موسكو، لأنها تزامنت مع وفاة الزعيم السوفييتي يوسف ستالين، واللافت أن مراسم تأبين "أب الشعوب" أقيمت هنا في هذا المبنى بالذات.

أما عائلة بروكوفييف فواجهت صعوبات هائلة في تنظيم تشييع الجنازة آنذاك حتى إن زوجة الموسيقار لم تعثر في المدينة كلها على أي أزهار لوضعها على قبره. بيد أن الأزهار اليوم لا تغيب عنه أبدًا.

نتمني لكافة زوارنا ومتابعين بوابة مصر أن تكونوا قد استمتعوا بهذا الخبر العاجل

محمد علي

الكاتب

محمد علي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق