روجيه عساف: مسرحية "مجدلون" منعت من العرض لأنها جسدت معاناة الثورة الفلسطينية

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم من خلال موقعنا بوابة مصر الجديدة الخبر العاجل حيث

قال روجيه عساف، الممثل والمخرج المسرحي، إنه كان هناك أوامر أمنية بعدم التعرض لي، لافتًا إلى أنه أقدم على قوات الأمن وتظاهر مع المتظاهرين وقتذاك.

وأضاف عساف خلال لقائه ببرنامج منع من التداول، المذاع على فضائية الغد، أنه تم رفع دعوى قضائية علي القائمين على مسرحية "مجدلون" نظرًا لأننا قدمنا عرض مسرحي بدون تراخيص من الرقابة، موضحًا أننا طالبنا باستخراج التراخيص اللازمة للمسرحية لكن تم سرقتها.

وأشار الممثل والمخرج المسرحي إلى أن سبب منع المسرحية انها ناقشت الثورة الفلسطينية وتاريخ نضال الشعب الفلسطيني، مشيرًا إلى أنهم ربحوا الدعوى المقدمة من الدولة ضد القائمين على العمل آنذاك.

يذكر أنه في عام 1968، تم إنتاج مسرحية مجدلون، وهي مسرحية سياسية كتب نصّها الكاتب والروائي اللبناني هنري حاماتي، ووضع سياقها المسرحي ونفّذها الفنانان روجيه عساف ونضال الأشقر، وقد اعتلى خشبة المسرح حينها ممثلون بارزون، أعلنوا حينها ما يشبه الثورة لدعم الثورة الفلسطينية التي كانت معياراً وطنياً وقومياً في ذلك الزمن. وعندما تدخّل الأمن العام وأوقف العرض، خرج الممثلون بناءً على طلب حاماتي، في تظاهرة حطّت أمام مقهى هورس شو في شارع الحمراء، وكان معروفاً كمقهى للمثقفين، حيث تمّ عرض المسرحية في الشارع، وفق ما أشار حاماتي في تصريحات إعلامية مؤكداً أن هذا المسرح كان عنواناً لمرحلة حراك ثقافي وسياسي وفني.

نتمني لكافة زوارنا ومتابعين بوابة مصر أن تكونوا قد استمتعوا بهذا الخبر العاجل

محمد علي

الكاتب

محمد علي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق